الحياة برس - انتشر نبأ على صفحات نشطاء ورواد مواقع التواصل الإجتماعي في الخليج، يفيد بوفاة سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد في أمريكا قبل قليل عن عمر يناهز "91 عاماً".
ولكن هذا النبأ بعد التحري والتدقيق، تبين أنه لم يصدر من جهة رسمية في الكويت، وجاء في ظل أنباء عن تراجع صحة الشيخ صباح الأحمد الذي يخضع للعلاج في إحدى المستشفيات الأمريكية.
ولم تكن هذه المرة الأولى التي ينتشر مثل هذه الأنباء عن أمير الكويت، على مواقع وصفحات خليجية متعددة.
وأكدت مصادر كويتية أن الأمير ما زال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة، مشيرة لضرورة تحري الدقة بنقل الأخبار وعدم الإنجرار خلف الإشاعات.