الحياة برس -  بحث مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والمغتربين المستشار أول فايز أبو الرب، مع سفير اليابان لدى دولة فلسطين ماسيوكي ماغوشي، اليوم الأحد، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، آخر المستجدات والتطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وأطلع أبو الرب السفير ماغوشي على نتائج اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية الذي عقد في التاسع من الشهر الجاري، والذي ترأسته دولة فلسطين ممثلة بوزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، الذي أكد موقف القيادة الرافض للاتفاق الثلاثي (الأميركي-الإسرائيلي-الإماراتي)، إضافة لرفض وإدانة هذا الاتفاق، والتمسك بمبادرة السلام العربية بكافة بنودها وعناصرها.
وأكد أبو الرب تبني مجلس الجامعة العربية لجميع القرارات الخاصة بالقضية الفلسطينية، بما فيها الرفض العربي لـ "صفقة القرن" والالتزام بمبادرة السلام العربية، مشددا على أن فلسطين وخلال ترؤسها للدورة الحالية (154) لمجلس جامعة الدول العربية، ستعمل من منطلق الحرص على العمل الجماعي العربي.
بدوره، أكد السفير الياباني موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية، ولحقوق شعبنا وفق قرارات الشرعية الدولية، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران، عام 1967.