الحياة برس - اعتدت قوات كبيرة من شرطة الإحتلال الإسرائيلي الجمعة، على وقفة إسنادية لعائلة سالم في حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة، حيث شارك العشرات بأداء الصلاة أمام منزل العالة المهدد بالهدم.
واعتدت شرطة الإحتلال على المصلين الذين كان يرأسهم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، مما أدى لإصابة عدد من المواطنين بينهم صحفي أصيب بعينه.
كما اعتقلت شرطة الإحتلال كلاً من محمد حسن الكسواني (17 عاما)، ومحمد غتيت (23 عاما).
عائلة سالم مهددة بإخلاء منزلها في حي الشيخ جراح نهاية الشهر الجاري، وقد اعتدى عشرات المستوطنين بالأمس على قطعة أرض تملكها العائلة وسيجوها.

المصدر: الحياة برس