الحياة برس - شهدت صحة الأسير ناصر أبو حميد، تدهوراً جديداً حسب ما أعلن عنه نادي الأسير الأحد.
وأوضح نادي الأسير أن الأسير أبو حميد مصاب بمرض السرطان، ويعاني منذ الأمس من ارتفاع درجة الحرارة، وتم نقله لمستشفى برزلاي الإسرائيلي، مشيراً إلى أنه بدأ بأخذ جرعات العلاج الكيماوي.
يُشار إلى أنّ الأسير أبو حميد (49 عاما)، من مخيم الأمعري في رام الله، وهو من بين خمسة أشقاء حكم عليهم الاحتلال بالسّجن لمدى الحياة، وكان الاحتلال قد اعتقل أربعة منهم عام 2002 هم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، فيما اعتقل شقيقهم إسلام عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد هو عبد المنعم أبو حميد.
كما أن بقية العائلة تعرّضت للاعتقال، وحرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم، كما تعرض منزل العائلة للهدم خمس مرات كان آخرها عام 2019.

المصدر: الحياة برس