الحياة برس -  نظمت جمعيتا "إنسان للعمل الوطني" في جنين و"حدد هدفك"، بالشراكة مع حركة "فتح" إقليم جنين ومجلس قروي رمانة غرب جنين، اليوم الثلاثاء، فعالية إحياء الذكرى الـ31 لاستشهاد القادة في حركة "فتح" صلاح خلف وهايل عبد الحميد وفخري العمري.

وتخلل الفعالية زراعة أشتال زيتون في قرية رمانة المحاذية لجدار الفصل العنصري، تخليدًا لذكرى الشهداء الثلاثة، بحضور رئيس جمعية إنسان العقيد فداء تركمان ورئيس مجلس قروي رمانة حسن صبيحات، ورئيس جمعية "حدد هدفك" براء عيسى، ومنير صبيحات ممثلا عن حركة "فتح" إقليم جنين، ورئيس الهيئة الوطنية لتخليد الشهداء محمد حبش، وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية عبد الله قبها، ومدير التوجيه السياسي بشار جالودي، وممثلين عن اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة جنين وفصائل العمل الوطني والمجلس الأعلى للشباب والرياضة وجمعية "بصمة خير" و"تمكين" واتحاد المعلمين في جنين وحركة "فتح" في قرى رمانة وكفردان واليامون والسيلة والطيبة وزبوبا وعانين، والهيئات المحلية والمجالس البلدية، ومؤسسات وفعاليات قرية رمانة.

وألقيت خلال الفعالية كلمات أشادت بمناقب الشهداء الوطنية وتضحياتهم من أجل القضية الفلسطينية، مستذكرين سيرتهم ونضالهم الوطني ضد الاحتلال حتى استشهادهم في تونس عام 1991.

كما طالب المتحدثون كافة المؤسسات الدولية بالعمل على إنقاذ حياة الأسير المريض ناصر أبو حميد، وضرورة الإفراج الفوري عنه وعن كافة الأسرى المرضى الذين يعانون من سياسة الإهمال الطبي داخل سجون الاحتلال، داعين شعبنا إلى أوسع مشاركة في مسيرات وتظاهرات الغضب نصرة لأسرانا البواسل وعلى رأسهم الأسير أبو حميد.

المصدر: الحياة برس -