الحياة برس - اختتمت التجمع الفلسطيني للوطن و الشتات و نقابة المحامين الفلسطينيين ، بالشراكة مع نقابة المحامين الفلسطينيين ، فعاليات دورة "حماية حقوق الإنسان " ، بمشاركة عدد من العاملين في التجمع بمقر النقابة بمدينة غزة . 

قال الأستاذ محمد شريم الأمين العام للتجمع الفلسطيني للوطن والشتات، إن هذه الدورة لها أهمية لكل المشاركين ، لأنها تلامس حاجتنا في معرفة أحكام القانون الدولي الإنساني، و ترسيخ الوعي بمبادىء حقوق الإنسان و حمايته و تعزيزه وكيف يمكننا من خلال هذا القانون معرفة حقوقنا كسكان أرض محتلة وبالتالي كيفية مساءلة الاحتلال عن الانتهاكات والتجاوزات التي يرتكبها بحقنا .

بدوره أكد المستشار صافي الدحدوح على أهمية هذه الدورة لنشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني للعمل على فضح جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا الأعزل من السلاح و محاكمة و ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين دولياً .

وأعرب شريم عن تقديره و شكره لنقابة المحامين الفلسطينيين على دورها الريادي و الوطني لتنظيم هذه الدورة التي تؤسس لتعاون أكبر في مجال حقوق الإنسان داعياً المتدربين تعميق ثقافتهم وتطوير ما تم اكتسابه خلال هذه الدورة .

و في نهاية الحفل تم توزيع شهادات على المشاركين في الدورة و تكريم الدكاترة المحاضرين و نائب نقيب المحامين المستشار صافي الدحدوح و المستشار زياد النجار رئيس لجنة حقوق الإنسان و المستشار شعبان الجرجير على توفير كل الإمكانيّات المتاحة من أجل انجاح الدورة .



calendar_month02/11/2022 08:40 pm