الحياة برس - شارك الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني في تشييع جثمان الطفلة فلة المسالمة الثلاثاء، التي ارتقت برصاص الإحتلال يوم الإثنين في بلدة بيتونيا.
وانطلق موكب التشييع من مستشفى دورا الحكومي حتى منزل عائلتها في بلدة بيت عوا، ثم مواراتها الثرى في مقبرة الشهداء بالبلدة.
وكانت قوات الإحتلال قد أعدمت الطفلة بإصابتها بطلق ناري في الرأس ما أدى لاستشهادها على الفور خلال اقتحامها بلدة بيتونيا.


calendar_month15/11/2022 02:00 pm