الحياة برس - عقدت وزارة الداخلية والنيابة العامة في قطاع غزة مؤتمراً صحفياً مساء الأحد، حول حريق منزل عائلة أبو ريال الواقع في جباليا شمال قطاع غزة.
وعرض النائب العام في قطاع غزة محمد النحال مجموعة من الوقائع التي تثبت بأن الحريق لم يكن مفتعلاً وغير مقصود وأنه حدث بسبب فقدان السيطرة على كمية من البنزين كانت موجود في جالون داخل المنزل.
وقال النائب العام أن المواطن نادر أبو ريا قام بإستدعاء أفراد عائلته كافة بهدف تنظيم حفل بمناسبة عودة شقيقه ماهر من السفر حسب ما أفاد الشاهد "م.ج" من أقارب العائلة وأكد الشاهد "أ.ح" وهو صديق لنادر أنه جهز للاحتفال بعودة أخيه.
وأضاف أن نادر كان مولعاً بإستخدام الألعاب النارية والشموع خلال احتفالاته حسب ما أفادت سيدة من أقاربه، مشيراً إلى أنه قام خلال الحفل الأخير بإستخدام البنزين بهدف تنفيذ حركات نارية إلا أنه فقد السيطرة على النار التي وصلت لجالون البنزين.
وأكمل بقوله أن الفقيد نادر قام بإغلاق باب الغرفة من الخارج على أسرته لحمايتهم من النيران معتقداً بذلك أنه يمنع النيران من الوصول لهم، إلا أن البنزين قد تسرب من أسفل الباب ودخلت النار لهم ولم يتمكنوا من الخروج لهذا السبب.
وأوضح أن ما تحتويه الغرفة التي إجتمعت فيها العائلة من أثاث وسجاد تسبب في إزدياد حدة النيران، حيث ضمت الخشب والإطارات المطاطية "الكوشوك" التي كان يستخدمها نادر في عمليات إعادة تدوير لتزيين الغرفة حيث حولها لتصبح مثل "النجف"، بالإضافة لإستخدامه الأخشاب "خشب المشاطيح" في تصميم ديكورات مختلفة داخل الغرفة، وهذا ما يفسر وجود عجال الكوشوك في المكان.
وعن تدخل جهاز الدفاع المدني لإخماد الحريق، أوضح النائب العام بأن طواقم الدفاع المدني وصلت للمكان بعد 15 دقيقة فقط من وصول إشارة لها بإندلاع الحريق، وقامت بمنع امتداد النيران للمنازل المجاورة.


calendar_month20/11/2022 03:58 pm