الحياة برس - أستشهد فتى فلسطيني وأصيب 4 مواطنين برصاص الإحتلال الإسرائيلي وصفت جراح إثنين منهم بالخطيرة خلال مواجهات اندلعت بعد اقتحام قوات الإحتلال الإسرائيلي المنطقة الشرقية لمدينة نابلس مساء الثلاثاء، تمهيداً لاقتحام المستوطنين لمقام يوسف.
وأفادت مصادر محلية بأن خمسة شبان أصيبوا بالرصاص الحي اثنان منهم وصفت جراحهما بالخطيرة، وشاب أصيب بقنبلة صوت في الرأس والعشرات بالاختناق، قبل أن تعلن وزارة الصحة عن استشهاد الطفل أحمد أمجد شحادة 16 عاما متأثراً بإصابته برصاصة اخترقت قلبه.
ورافقت جرافة عسكرية قوات الاحتلال، وسط إطلاق الجنود الرصاص الحي بكثافة تجاه المواطنين وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.
وأفاد مدير مركز الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس أن خمسة شبان أصيبوا بالرصاص الحي، اثنان منهم بصورة حرجة.
وأضاف أن قوات الاحتلال استهدفت مركبة إسعاف تابعة للجمعية بالرصاص الحي.
وأعلنت وزارة الصحة وصول 5 إصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، من بينها إصابة حرجة جدا في القلب، وأخرى حرجة في البطن مع خروج الأمعاء، و3 إصابات مستقرة بقنبلة صوت في الرأس، ورصاصة في اليد، ورصاصة في الساق.



calendar_month22/11/2022 11:56 pm