الحياة برس - انتظمت العملية التعليمية في جميع مدارس محافظات الضفة الغربية، صباح اليوم الثلاثاء، بعد انقطاع دام أكثر من شهرين.
ودخل آلاف الطلبة الى صفوفهم في المدارس المختلفة، وسط فرحة الأهالي والطلبة معا، لانتظام التعليم في المدارس.
ويأتي انتظام العملية التعليمية، بعد دعوات من جميع المؤسسات الوطنية، والمجتمع المدني، ومجالس أولياء الأمور في المحافظات، وإثر استجابة الحكومة لجميع مطالب المعلمين المتعلقة بالشق المالي، ومهننة التعليم، واستجابة الاتحاد العام للمعلمين بالتحضير للانتخابات قبل بدء العام الدراسي المقبل، والمصادقة بالإجماع على التعديلات التي تكفل إجراء العملية الديموقراطية بشفافية.
وأشارت مصادر تربوية، الى أنه سيتم تعويض الطلبة من خلال خطط علاجية وبرنامج تعويضي لكافة المقررات الدراسية، أعدته وزارة التربية والتعليم.
تربية رام الله والبيرة: المعلمون أبَوا إلا أن يكونوا قادة الميدان في الجانب الإيجابي لانتظام العملية التعليمية
شكر مدير مديرية التربية والتعليم في محافظتي رام الله والبيرة نصر أبو كرش المعلمين الذين أصروا أن يوفوا الطلبة حقوقهم، لأنهم الأحرص عليهم، وعندما أدركوا خطورة الموقف تجاه مستقبل أبنائهم، أبَوا إلا أن يكونوا قادة الميدان في الجانب الإيجابي في سير العملية التعليمية بانتظام.
وقال: من الجميل أن يصدح سلامنا الوطني في سماء مدارسنا، وأن تعود الحياة الطبيعية فيها، ويبدأ الطلبة بتلقي دروسهم.
  • انتظام العملية التعليمية في طوباس
انتظمت العملية التعليمية في محافظة طوباس، اليوم الثلاثاء، بعد انتهاء عطلة عيد الفطر، وعودة الطواقم التعليمية إلى الدوام بعد إضراب استمر أكثر من شهرين.
وقال مدير التربية والتعليم في طوباس مازن جرار، إن العملية التعليمية انتظمت في عموم مدارس المحافظة، مطمئنا الطلبة وأولياءهم بأن التربية والتعليم جاهزة لتعويض الطلبة كل ما فاتهم.
وشكر جرار كل الجهات التي ساهمت في عودة انتظام العملية التعليمية في مدارس المحافظة.
وقال جرار: لاحظنا انتظام العلمية الدراسية من خلال الجولة الصباحية على مدارس المحافظة، مؤكدا أن التربية لديها خطة لتعويض الطلبة ما فاتهم من مواد تعليمية.
بدورها، قالت إحدى المدرسات وفضلت عدم ذكر اسمها، إن انتظام العملية الدراسية صار ضروريا؛ حتى لا يتأذى الطلبة بشكل إضافي، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من العام الدراسي الحالي.
وفي السياق، أعرب الأهالي عن شعورهم بارتياح كبير، بعد قرار التربية والتعليم بانتظام العملية التعليمية في المدارس.
  • تربية شمال الخليل: هناك دراسة معمقة لتعويض الفاقد التعليمي
وقال نائب مدير التربية والتعليم شمال الخليل زياد كرجة، إننا نعبر عن سعادتنا كمسؤولين في التربية، وكأولياء أمور وأهالٍ بانتظام العملية التعليمية بعد انقطاع لأشهر، وعودة الطلبة والهيئة التدريسية والإدارية إلى المدارس، مشددًا أن هناك دراسة معمقة تجريها وزارة التربية حول تعويض الفاقد التعليمي، إذ إن هناك فرقا متخصصة تدرس كيفية تعويض الطلبة عن كل ما فقدوه، وسيتم الإعلان عن هذا في القريب العاجل.
  • انتظام العملية التعليمية بقلقيلية
وأعلنت مديرية تربية وتعليم قلقيلية، اليوم الثلاثاء، عن انتظام المسيرة التعليمية، بالتزام الكادر المدرسي والطلبة بالدوام كالمعتاد، كما هو قبل الأزمة الأخيرة.
وقال مدير عام التربية والتعليم بقلقيلية أمين عواد لـ"وفا"، إن هذا اليوم هو يوم فرح ليس فقط للهيئة التدريسية والطلبة، وإنما للوطن أجمع، فالشعب الفلسطيني يستمد قوته من التعليم، وهذا ما يجب الحفاظ عليه ودعمه، وخاصة في ظل الظروف السياسية الصعبة التي يحاول فيها الاحتلال زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأشار عواد في حديثه إلى أن محافظة قلقيلية شهدت صباح اليوم التزاما تاما بدوام معلميها، مؤكدا أن التربية أعدت خطة كاملة لتعويض الطلبة عما فاتهم، وسيتم مباشرة العمل بها بعد تقييم ظروف كل مدرسة ومدى التزامها بالدوام المدرسي سابقا.
  • تربية سلفيت: لن ندخر جهدا لدعم الهيئات التدريسية والإدارية ومساندتها في التعويض
بدوره، أكد مدير عام مديرية التربية والتعليم في سلفيت محمد الأقرع أن التربية لن تدخر جهدًا في سبيل دعم الهيئات التدريسية والإدارية ومساندتها لتعويض ما فات الطلبة من مهارات، ومعارف، وخبرات خلال فترة الانقطاع الماضي.
وثمن الأقرع الجهود التي بُذلت لانتظام المسيرة التعليمية في محافظات الضفة الغربية، مؤكدا أن المديرية تؤيد أي إجراء من شأنه أن يعطي المعلم الأريحية التامة في تأديته لواجباته وأدواره المنوطة به ضمن الإمكانيات المتاحة.
ودعا الأقرع المعلمين المترددين حتى اللحظة في العودة، إلى ضرورة الانتظام في الدوام لتأدية هذه المهام، كما فعل المعلمون كافة في مديريات الوطن.
  • عودة الحياة التعليمية في مدارس بيت لحم
وأكد مدير التربية والتعليم في محافظة بيت لحم بسام جبر، أن نسبة الدوام عالية في مدارس المحافظة البالغة 131 مدرسة حكومية، وأنه للمرة الأولى منذ الخامس من شباط يعود الطلبة والهيئات التدريسية بأعداد كبيرة، وهذا ما تمت مشاهدته في الشوارع وهم متوجهون ويحملون الحقائب، وهذا مبشر لإنقاذ الموسم الدراسي الحالي.
وقال: إن نحو 48 ألف طالب توجهوا لمدارسهم في المحافظة، في حين أن 131 مدرسة يتواجد فيها طلبة وهيئات تدريسية وإدارية، الأمر الذي يدلل أن نسبة الدوام عالية جدًا في المحافظة.
وأضاف لـ"وفا"، أن العودة جاءت في ظل تضافر الجهود من أصحاب القرار وأولياء أمور الطلبة والمجتمع المحلي الذين أدركوا خطورة الواقع، متمنيا الالتزام الكامل.
بدوره، أعرب عضو مجلس أولياء أمور الطلبة الموحد في مدارس الخضر، محمود عبد الله، عن شكره الكبير لمن بذل الجهد من أجل الوصول إلى نقطة التقاء وتعاون وتفويت الفرصة على المغرضين لضرب العملية التعليمية، وقال: بحمد الله، الصورة اليوم تغيرت بشكل كبير إلى الأفضل والأحسن، وهذا ما سيقود إلى انتظام العملية التعليمية بنسبة عالية.
وعبرت الطالبة بشرى غنيم من مدرسة بنات الخضر عن سعادتها للعودة إلى مقاعد الدراسة، متمنية أن ينتهي الموسم الدراسي بخير، لأن التعليم سلاح الفلسطيني في مواجهة المحتل.
  • تربية قباطية: عودة الدوام الدراسي
وأعلن مدير تربية وتعليم قباطية أحمد جرارعة، اليوم الثلاثاء، عن انتظام العملية التعليمية في مديرية التربية والتعليم قباطية، حيث بلغت نسبة الانتظام فيها 97.3%.
وقال جراعة لـ"وفا"، لقد عاد أبناؤنا الطلبة إلى مقاعد الدراسة شاقين طريقهم نحو التميز والإبداع.
وأضاف، أننا نشعر بالارتياح حينما نرى انتظام العملية التعليمية، وكذلك كلما نظرنا إلى مقاعد الدراسة ووجدنا أبناءنا الطلبة يجلسون على مقاعدهم ويتلقون العلم من معلميهم الذين لم ولن يبخلوا على أبنائهم الطلبة، والذين عادوا لاستكمال مسيرتهم التعليمية.
كما توجه جرارعة بالشكر والتقدير إلى كل رجالات الوطن الخيرين الذين ساهموا في إعادة الدوام المدرسي، مشيرا إلى وجود نسبة قليلة جدا من المدرسين ما زالوا مضربين، وبالرغم من ذلك فإن هناك مفاوضات جارية من أجل عودتهم.
  • طولكرم: 30 ألف طالب وطالبة يعودون إلى مدارسهم
وتوجه 30 ألف طالب وطالبة إلى مدارسهم في محافظة طولكرم، بعد انقطاع عن العملية التعليمية لأكثر من شهرين.
وهنأ مدير عام التربية والتعليم في طولكرم سائد قبها، أبناء شعبنا في طولكرم والأسرة التعليمية والطلبة بعودتهم الميمونة إلى مدارسهم، وقال: "اليوم طولكرم تستعيد همتها، المعلمون يحتضنون الطلبة في هذا الصباح الذي يشهد انطلاقة جديدة وموفقة من طولكرم، حيث المعلمون انحازوا إلى مصلحة الطلبة ومستقبلهم، وهذا عهدنا في أسرة التربية والتعليم بمحافظة طولكرم".
وثمن جهود مكونات أبناء شعبنا كافة التي تضافرت من أجل أن يكون هذا اليوم انطلاقة حقيقية في تعليم أبنائنا في مدارسهم، وأن تكون الحياة نابضة فيها وفي المجتمع الفلسطيني بشكل عام والمدارس بشكل خاص، معربا عن أمله أن تستمر هذه الهمة التي تعودنا عليها من الأسرة التعليمية حتى إنجاز ما تبقى وتعويض الطلبة ما فاتهم، من أجل أن يبقى التعليم رصيد فلسطين وأبنائها، الذين نعتز بهم واعتبار التعليم المقاوم الذي من أجله ومن خلاله تكون عملية الخلاص والتحرر من الاحتلال.
وأشار أن طولكرم تضم 140 مدرسة، انتظمت فيها جميعها العملية التعليمية بشكل كامل وشامل، ولم يبلغ عن أي حالة امتناع فيها.
وأعرب أولياء أمور الطلبة عن سعادتهم بعودة العملية التعليمية، وأكدوا في لقاءات متفرقة مع مراسلة "وفا"، أن هذا الصباح مميز ويبعث على الاطمئنان لمجرد رؤية أبنائهم متوجهين للمدارس.
وقالت رولا ياسين، والدة أربع طالبات أحداهن في الثانوية العامة، من الضروري العودة الجادة للتعليم والتدريس، حتى لو كان للمعلمين حق لدى الحكومة، لكن يجب أن لا يكون على حساب مصير الطلبة وبخاصة التوجيهي، والتي هي مرحلة هامة وحاسمة لمستقبل الطالب، ولم يتبق سوى 40 يوما على الامتحانات، وهذا ما يدعو للقلق بسبب عدم ختم المادة المطلوبة حتى الآن.
بدورها، أشارت رنين زيتاوي، وهي والدة لطالبتين في المدرسة، إلى أنها أرسلتهما إلى مدارسهما، وكلها أمل أن تسير الأمور كما في السابق قبل الانقطاع، مشددة على ضرورة عدم الانجرار للإشاعات المغرضة التي يبثها بعض المعلمين على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تربية أريحا: نسبة التزام المعلمين بالدوام عالية جدا
وقال مدير التربية والتعليم في أريحا محمد حواش، إن نسبة التزام المعلمين بالدوام عالية جدا، حتى أن نسبة الالتزام قبل العيد كانت 84%.
وهنأ الطلاب والمعلمين بعودتهم إلى مدارسهم وانتظام العملية التعليمية.
وأكد أن المحافظة قدمت جميع الإجراءات اللازمة لعقد امتحان الثانوية العامة المقرر السابع من حزيران القادم، كما أن امتحانات الفترة الرابعة ستُعقد كما هو مخطط لها.
وأوضح أن مديرية التربية وضعت خططا وإجراءات للمدارس التي شهدت امتناعا جزئيا، بمتابعة قسم الإشراف التربوي الذي يقوم بتعويض الطلبة عما فاتهم من دروس بخطط مركزية بالتنسيق مع وزارة التربية.
ونوه إلى أن الإغلاق المفروض على المحافظة يشكل تحديا ويتسبب في تأخر وصول الطلبة والمعلمين إلى مدارسهم.
  • 96% نسبة الالتزام بالدوام المدرسي في محافظة نابلس
وأفاد مدير عام التربية والتعليم – جنوب نابلس سامر الجمل، اليوم الثلاثاء، بأن نسبة الالتزام بالدوام المدرسي في المديرية بلغت 96%، إذ بلغ عدد المعلمين الممتنعين عن الدوام 80 معلما موزعين على 20 مدرسة، من أصل 2331 معلما في المديرية.
ودعا الجمل المعلمين الممتنعين عن الدوام إلى ضرورة انتظامهم في العملية التعليمية وتقديم واجبهم الوطني تجاه الطلبة، مؤكدا أن المدارس قلاع العلم والوطنية، ولا بد من ضرورة الالتزام بالدوام المدرسي.
وفي مديرية نابلس، أوضح مدير المديرية أحمد صوالحة لـ"وفا"، أن نسبة الالتزام بالدوام المدرسي بلغت 96%، إذ امتنع 170 معلما عن الالتزام بالدوام من أصل 3790 معلما في المديرية.
وأشار إلى أن المعلمين الممتنعين موزعون على 43 مدرسة، بعضها نصف مركز، أي يعمل فيها المعلم يومين في الأسبوع، وأن بعض تلك المدارس امتنع معلم واحد أو اثنان عن العمل.
وأكد صوالحة أن المديرية تواصلت مع المعلمين الممتنعين خلال عطلة العيد لمطالبتهم بضرورة الالتزام بالدوام المدرسي، كما بذلت المؤسسات كافة جهودا ونقاشا معهم بشكل مطول، إلا أنهم استمروا في الامتناع عن العمل، مشيرا إلى تحملهم للمسؤولية عن الإجراءات القانونية التي سيتم تنفيذها بحقهم.

calendar_month25/04/2023 11:47 am