الحياة برس - استشهد، الإثنين الشاب رائد ردايدة ، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، على حاجز "الكونتينر" العسكري، شمال شرق بيت لحم.وأدعت شرطة الاحتلال، أن الجنود المتواجدين على الحاجز المذكور، أطلقوا النار على شاب، بذريعة محاولته طعن أحدهم.ومنعت قوات الاحتلال، طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني، من الوصول إلى الشاب المصاب على الحاجز لتقديم العلاج له، وتركته ينزف على الأرض، حتى ارتقى شهيدا.