الحياة برس - لأول مرة في تاريخها أعلنت المملكة العربية السعودية عن اصدار تأشيرات سياحية، بعد أن جهزت عدداً من المواقع السياحية أمام السياح الأجانب بهدف تنويع مداخل الاقتصاد في المملكة الذي يعتمد بشكل كامل على النفط.

وحسب المصادر السعودية فإن قائمة المواقع الأثرية والسياحية في السعودية هي :. 

موقع "مدائن صالح" في وادي العلا، الذي تم إدراجه كموقع تراث عالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة " يونيسكو ".
وقد تم بناء هذا المعلم التاريخي على يد الأنباط قبل ألفي عام على أقل تقدير، ويعرف محلياً باسم " الحجر "، ومساحته تقدر بعدة كيلومترات.
والمنطقة شبيهة بمتحف في الهواء الطلق، مع العديد من المدافن غالبيتها مغطى بنقوش ورسومات تعود إلى الحضارة النبطية التي ازدهرت في القرون الأولى قبل الاسلام.
المعلم الثاني هو " مقابر الأسود "، الواقع في جبل من الصخر قرب مدينة العلا، وفيه نقوش كتابات تعود لحضارتي دادان ولحيان من الألفية الأولى قبل ميلاد المسيح.
كما أن وادي العلا يحتوي على العديد من الجبال البركانية المعروفة باسم " الحرات ".
الموقع الثالث هو "واحة الأحساء"، التي صنفت من قبل "اليونيسكو"، كموقع تراث عالمي عام 2018، وتحمل مؤشرات عن حياة بشرية تعود للعصر الحجري الحديث.
والموقع الرابع هو " فوهة الوعبة "، التي تقع قرب جدة غرب السعودية على البحر الأحمر، وقد تشكلت على إثر إنفجار أبخرة تحت الأرض بسبب الحركة البركانية، وتغطي عمق الفوهة طبقة أملاح لامعة.
وتقول الأسطورة المحلية، إنها "ثمرة حب جبلين، تحرك أحدهما ليتوحد مع الآخر، تاركا مكانه فراغا على شكل فوهة".

المصدر: وكالات + الحياة برس