الحياة برس - قال استشاري أمراض النساء والتوليد، أنه من الضروري على الأهل توعية الفتيات بالتدريج في كل مرحلة عمرية خاصة مع بداية سن البلوغ.
وقال الدكتور وائل إبراهيم، أن البلوغ مرحلة غامضة عند المراهقين، ويشهدون تغيرات هرمونية ويتفاجئ الأطفال بوجود أشياء جديدة لا يعرفون تفسيرها، وتتجاوز قدرتهم على استيعابها نفسياً وجسدياً.
وأكد على ضرورة دعم الأطفال بشكل كامل، والصبر والحكمة خلال التعامل معهم والحرص على العمل بصورة سليمة.
كما أنّ توعية الفتاة مهم جدا في مرحلة البلوغ للحفاظ على حالتها النفسية سليمة دون خوف أو ريبة، ما يؤثر بالسلب على حالتها النفسية والمزاجية، 
وأكد استشاري أمراض النساء والتوليد أهمية توعية الأطفال في سن صغيرة بأهمية تناول الغذاء المتكامل لاحتياج الجسم لذلك، وبالتالي يمر الأطفال بمرحلة المراهقة بسلام وأمان ودون أن تعصف بهم عواصف شديدة تؤثر على نفسيتهم.


المصدر: وكالات + الحياة برس