ترجمة خاصة
الحياة برس - كشفت المغنية الأمريكية أليشا بيث مور " بينك "، عن إصاباتها بفيروس كورونا بالإضافة لإبنها الأكبر.
وقالت بينك على حسابها في إنستغرام السبت حسب ترجمة الحياة برس، أنها خضعت للفحص هي وإبنها بعد ظهور أعراض الإصابة، وجاءت النتيجة إيجابية.
وطلبت المغنية الأمريكية البالغة من العمر " 40 عاماً "، من جميع متابعيها البالغ عددهم 7.7 مليون شخص للبقاء في المنزل.
وكتبت قائلة:"منذ أسبوعين بدأت أنا وجيمسون البالغ من العمر ثلاث سنوات تظهر علينا أعراض الإصابة بفيروس كورونا، لحسن الحظ ، تمكن طبيب الأسرة من فحص، ولقد كانت عائلتي في الحبس الانفرادي وفقًا لتعليمات الطبيب، منذ لحظة الاكتشاف بقينا في المنزل، ويسعدني أن أعلن  للجميع أنه قبل بضعة أيام خضع أفراد الأسرة الآخرين لاختبار مرة أخرى وتعافوا بالكامل من المرض".
وقررت المغنية التبرع بمليون دولار لمكافحة الفيروس، وكتبت:"يحتاج الناس إلى معرفة أن المرض يصيب الشباب والبالغين ، الأصحاء وغيرهم، الأغنياء والفقراء نحن بحاجة إلى توسيع الفحوصات قدر الإمكان لحماية أطفالنا وعائلاتنا وأصدقائنا ومجتمعنا". 
وتبرعت بنصف مليون لمستشفى فيلادلفيا، ونصف مليون آخر لصندوق الطوارئ في مدينة لوس أنجلوس.