search
sync
واشنطن: ندعم إسرائيل في استعادة الرهائن    link   لأول مرة أوكرانيا تستهدف طائرة سوخوي 57 المتطورة    link   بعد استقالة غانتس .. سموتريتش وبن غفير يطالبان بالدخول لمجلس الحرب   link   غانتس وآيزنكوت يعلنان الاستقالة من مجلس الحرب   link   مستعمرون يحرقون أراضي زراعية في برقة شمال غرب نابلس   link   "هيئة الأسرى" ونادي الأسير: الاحتلال رفض السماح بزيارة المعتقل المريض معتصم رداد   link   مستعمرون يحرقون منزلا في برقة شمال غرب نابلس   link   رئيس الوزراء يؤكد ضرورة تطوير الخدمات الحكومية رقمًيا لتوفير أفضل الخدمات للمواطنين   link   الصين وباكستان تدعوان إلى وقف "فوري" لإطلاق النار بغزة: السبيل الرئيسي للخروج من الأزمة هو حل الدولتين   link   كوبا تدين مجزرة النصيرات: دليل آخر على الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في غزة   link   5 شهداء بينهم ثلاثة أشقاء في غارات إسرائيلية على مخيمي النصيرات والبريج   link   لجنة الخروب تكرّم جمعية كاب أنا مور الألمانية    link   الجالية الفلسطينية في رومانيا تحتفل بيوم الطفل العالمي    link   انتشال جثامين عشرات الشهداء عقب انسحاب الاحتلال من مخيم جباليا شمال قطاع غزة   link   3 شهداء إثر قصف للاحتلال على حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة   link   نتنياهو يحقق مكاسب جديدة في استطلاعات الرأي   link   تكرار تعطل الرصيف البحري يعرقل وصول المساعدات الإنسانية   link   أسلحة غربية ستوجهها أوكرانيا على روسيا   link   أكثر أنواع الأسلحة التي تستخدمها اسرائيل في غزة   link   محافظ بنك إسرائيل: يجب عدم منح الجيش "شيكاً على بياض"   link   
visibilityالقبة الحديدية
القبة الحديدية هي نظام دفاع جوي يتميز بقواعد متحركة طورته شركة " رافئيل " الإسرائيلية المختصة في أنظمة الدفاع المتقدمة بهدف اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية.
وقد تم إختيار هذا النظام عندما تزايدت عمليات إطلاق القذائف الصاروخية على دولة الاحتلال الإسرائيلي والتي لا تحتوي على أنظمة ذكية وأنظمة توجيه مثل التي تستخدمها المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية، وأول وزير إسرائيلي اختارها هو عمير بيرتز الذي كان يشغل وزيراً للجيش في عام 2007.
ومنذ ذلك الحين إستمرت عمليات تطوير النظام الدفاعي وبلغت كلفته حوالي " 210 مليون دولار "، بالتعاون مع الجيش، وقد دخل الخدمة رسمياً في منتصف عام 2011م.

صورة توضيحية للقبة الحديدية
وزارة الجيش الإسرائيلي اتجهت لتطوير نظام دفاعي ضد الصواريخ قصيرة المدى بعد حرب تموز 2006 التي إندلعت مع حزب الله اللبناني والذي بدوره أطلق خلالها 4000 صاروخ " كاتيوشا " قصير المدى سقطت في شمال البلاد وأدت لمقتل 44 إسرائيلياً.
وأصبح النظام مخصصاً لصد الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية من عيار 155 ملم التي يصل مداها 70 كم، ويشمل جهاز رادار ونظام تعقب وبطارية مكونة من 20 صاروخاً إعتراضياً، وتم نشره على حدود قطاع غزة عام 2010.

لماذا سمي النظام بـ " القبة الحديدية "

جاءت تسمية النظام بالقبة الحديدية من اختيار رئيس المشروع وفريقه في إدارة تطوير الأسلحة والبنية التحتية التكنولوجية، وقال حينها أنه جلس مع زوجته واختارا إسم القبة الذهبية، ولكن عندما التقى بزملائه وجدوا أنه إسم مبالغ فيه واختاروا القبة الحديدية.

انتقادات لنظام القبة الحديدية 

القبة الحديدية واجهت انتقادات كبيرة بسبب تكلفتها الباهظة، ويقدر ثمن صاروخ الاعتراض الواحد ما بين 35 و50 ألف دولار، ووصفها رؤوفين بيداتسور المحلل العسكري الإسرائيلي بأنها عملية إحتيال ضخمة، ورأى أن الصاروخ المحلي الفلسطيني يحتاج 14 ثانية للوصول لسديروت المحاذية لشمال قطاع غزة فيما يحتاج صاروخ القبة 15 ثانية للوصول، مما يعني عجز النظام على اعتراض الصواريخ ذات مدى أقل من 5 كم، فيما ثمن صاروخ القبة يتعدى الـ 50 ألف دولار، وثمن الصاروخ الفلسطيني لا يتعدى الـ 1000 دولار.
ويرى الكثير من منتقدي النظام أن الصاروخ الاعتراضي في حال انفجاره يجب مشاهدة إنفجار آخر للصاروخ المعادي، إلا أن كافة مقاطع الفيديو التي صورها الهواة أظهرت أن إنفجاراً واحداً يحدث، مما يشير إلى أن نسبة نجاح الاعتراض لا تتعدى 5%.

للمزيد من التعريفات: