الحياة برس - قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي خلال مشاركته مسيرة رام الله مساء يوم امس السبت ان الرئيس محمود عباس صمام الامان لشعبنا ولقضيتنا الفلسطينية وان حركة فتح ام الجماهير ولا حرية ولا تحرير ولا مستقبل لشعبنا الا بحركة فتح العملاقة وان منظمة التحرير ممثلنا الشرعي والوحيد .
 وشدد ان السلطة الوطنية الفلسطينية انجاز وطني على طريق بناء دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس الشريف وان اجهزتنا الامنية خط احمر لا يسمح لاي كان تجاوزه .
واوضح ان المقاومة الشعبية طريقنا للخلاص من الاحتلال وان الاسير المحرر الغضنفر ابو عطوان ايقونة للنصر ولحرية الاسرى والمسرى .
واضاف ان الوحدة الوطنية الشاملة ضمان العودة وحق تقرير المصير والاستقلال بكنس الاستيطان وزوال الاحتلال .
واشار الشيوخي ان بلدة بيتا قد سطرة نموذج جديد من البطولة والصمود والتصدي والتحدي والانتصار على المشروع الاستيطاني لدولة الكيان الاسرائيلي على طريق تحقيق شعبنا للانتصار الكامل والشامل للمقاومة الشعبية الفلسطينية من على جبل صبيح جنوب نابلس جبل النار حتى زوال الاستيطان من فوق جبال وسهول ومناطق فلسطين كافة .
واكد ان هذا الانتصار وهذا الصمود الاسطوري وهذا الاصرار على تحقيق الانتصار بقيادة حركة فتح صاحبة برنامج المقاومة الشعبية والتي يقوم سيادة الرئيس محمود عباس بالوقوف بمقدمة هذه المقاومة ويلتقط كل ما يحدث على الارض ويحوله لانجازات وطنية في كافة المحافل والهيئات الدولية وفي مقدمتها محكمة الجنايات الدولية والامم المتحدة ومجلس الامن الدولي .
واكد قائلا اننا لن نسمح لاي كان بتجاوز القانون والنظام العام وتهديد السلم الاهلي من خلال صناعة الفتن والدسائس والاجندات الخارجية وبالاستقواء بدول الاحتلال والاستعمار والتطبيع على قيادتنا وشعبنا وان بوصلتنا ستبقى تتجه صوب القدس ومقارعة الاحتلال عدونا المركزي وسنستمر بالمقاومة الشعبية على طريق العودة وحق تقرير المصير والاستقلال واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس الشريف في ظل قيادة سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت الوطنية .
واشاد الشيوخي بوجود قيادات حركة فتح بالميدان بين الجماهير وفي مقدمة الصفوف وعلى راسهم نائب رئيس حركة فتح المفوض العام للتعبئة والتنظيم القائد الوطني الكبير محمود العالول ابو جهاد باستمرار