الحياة برس -  أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" صالح رأفت الاعلان الأميركي البحريني الإسرائيلي المشترك، بتطبيع العلاقات الكاملة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ومملكة البحرين.
وقال رأفت في بيان صحفي، الليلة، إن هذا الإعلان اللا مسؤول يؤكد التنكر لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيتهُ العادلة، ولقرارات القمم العربية وعلى رأسها مبادرة السلام العربية التي أكدت وجوب إنهاء الاحتلال، وتجسيد الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية قبل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
واعتبر أن هذا الإعلان الذي رعته الإدارة الأمريكية يعد بمثابة مكافئةً للاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.
وأضاف أن إعلان التطبيع يعطي ترمب ونتنياهو انتصارا داخليا على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وتخلي عن القدس الشرقية المحتلة بكل مقدساتها الإسلامية والمسيحية.