الحياة برس - نشرت شركة "إميدج سات" الإسرائيلية، صوراً قالت أنها ألتقطت عبر قمر صناعي، لأحد المواقع العسكرية السورية المستهدفة مؤخراً.
وأشارت أن القصف إستهدفت مخازن ومواقع لتطوير الصواريخ قرب العاصمة السورية دمشق، في الـ 11/ سبتمبر الجاري، مما أدى لتدميرها بشكل كامل.
موضحة أن هذه الغارات التي يعتقد أن طائرات إسرائيلية قامت بتنفيذه، هدف لتعطيل المحاولات السورية بتطوير أنظمة الصواريخ لديها، والتي تأتي بإشراف وتعاون إيراني.
وأظهرت الصور دماراً هائلاً وشبه كامل للأماكن المستهدفة.
يشار أن سوريا تتعرض بشكر متكرر لغارات إسرائيلية، تستهدف معظمها التواجد الإيراني، والقدرات العسكرية السورية، ويسعى الجيش السوري للتصدي للغارات من خلال أنظمة الدفاع الجوي ولكنها يبدو لا تنجح دائما بالتصدي للصواريخ الإسرائيلية.