الحياة برس - نظم التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين - لجنة تنسيق قطاع غزة، حملة تبرع بالدم يوم الاثنين، بالتعاون مع جمعية الزيتونة للطفلة والتنمية، وبنك الدم في مستشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة.
وقال منسق التحالف في القطاع الأستاذ هاني مصبح، في تصريح وصل الحياة برس نسخة عنه، أن هذه الحملة تأتي إنطلاقاً من الواجب الإنساني في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها المواطنون في القطاع، بالإضافة للقطاع الصحي نتيجة تفشي فيروس كورونا.
وأضاف:" النقص الحاد في المستشفياتدفعنا لإطلاق حملة تبرع بالدم، نظراً لتفشي فيروس كورونا وتخوف المواطنين من التوجه للمستشفيات للتبرع بالدم".
وتم تنفيذ الحملة في مكان مفتوح، وفق إجراءات السلامة والوقاية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا، والحرص على التباعد الجسي.
وفي حديث للسيد/ محمد جبر رئيس جمعية الزيتونة للطفولة والتنمية، قال:"هو واجبنا جميعا تجاه أبناء شعبنا وأن هذه الحملة لن تكون الأخيرة وأننا مستمرون من وقت لآخر من اجل إنقاذ حياة حيث يعاني الكثير من أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة من سوء التغذية نتيجة الفقر الشديد الذي يعيشه الناس هنا وبلغت نسبة من يعيشون تحت خط الفقر 85% وهناك نقص حاد في وحدات الدماء لدي المستشفيات وسوف تستمر حملات التبرع بالدم لإنقاذ حياة المرضى".
يشار أن الحملة نفذت في منزل الزميل الأستاذ معالي أبو سمرة، وقدم مصبح الشكر للإستقبال الكريم من عائلة أبو سمرة، وكافة أبناء شعبنا المشاركين في الحملة.
كما نقل للحاضرين والمشاركين رسالة شكر من كافة اعضاء التحالف الأوروبي لمناصرة أسري فلسطين في مختلف أماكن تواجدهم في دول أوروبا ورسالة شكر من المنسق العام للتحالف الدكتور/ خالد الحمد وأنهم يتابعون أهلهم في قطاع غزة ويسعوا جاهدين من اجل تقديم المساعدات الطبية لأبناء شعبهم الفلسطيني في كل مكان وشكر الطواقم الطبية التي تبذل كل جهدها لإنقاذ الأرواح وتعمل في كل الميادين وتذهب لكل مكان من أجل الحصول علي وحدات الدم وإنقاذ حياة المرضى لهم عظيم الاحترام والتقدير لجميع الكوادر الطبية العاملة في المستشفيات وسيارات الإسعاف والمختبرات وبنك الدم إنهم يصارعون الوقت ويصارعون فايروس كورونا للتغلب عليه ويبذلون كل طاقاتهم من اجل مساعدة المرضي لهم منا كل الشكر والتقدير وتمنياتنا بالسلامة لجميع أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان .