الحياة برس - أطلقت قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة مساء الثلاثاء، صوب مدينة عسقلان  وأسدود المحتلة شمالاً، بالتوازي مع مراسم توقيع اتفاقية التطبيع بين دولة الإحتلال، والإمارات، والبحرين برعاية أمريكية، في البيت الأبيض في واشنطن.
وقالت مصادر إسرائيلية أن القبة الحديدية تمكنت من التصدي لقذيفة الصاروخية، في حين تداولت صفحات مقاطع مصورة توثق انفجار القذيفة في الهواء بعد اصطدامها بصاروخ من القبة الحديدية.
في حين قال الجيش في وقت لاحق أنه رصد إطلاق قذيفتين وتم التصدي لأحدهما، ونشر صحيفة يديعوت صوراً قالت أنها أضرار أصابت محل تجاري في إسدود جراء سقوط قذيفة صاروخية.
فيما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية بإصابة إثنين من المستوطنين في إسدود جراء سقوط قذيفة صاروخية.
ويأتي إطلاق الصواريخ من قطاع غزة بعد نحو شهر لم يتم خلاله إطلاق قذائف صاروخية أو بالونات حارقة.