الحياة برس - ردت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، برشقات صاروخية على العدوان الإسرائيلي الذي استهدف القطاع فجر الأربعاء.
وقالت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي، أن المقاومة إستهدفت مستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية.
وأضافت أن القصف جاء كرد من المقاومة على قصف مواقعها ولفرض معادلة " القصف بالقصف ".
من جانبها أكدت حركة حماس، على قدرة المقاومة تثبيت المعادلات مع الإحتلال الإسرائيلي، ومنعه من تغيير ذلك.
وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، أن رد المقاومة يأتي في سياق التصدي للعدوان الإسرائيلي ورد على قصف مواقعها.
وقال: "بينما كان البعض يريد تغييب قضية فلسطين عبر التوقيع اتفاقات التطبيع مع الاحتلال في البيت الأبيض، نثبت اليوم أنها ستظل حية وحاضرة بفعل ثبات شعبنا على أرضه وتضحياته العظيمة، وبفعل بسالة المقاومة وعنفوانها".
يشار أن طائرات حربية إسرائيلية إستهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية شمال ووسط وجنوب القطاع، مما أدى لإلحاق أضرار مادية كبيرة فيها وفي ممتلكات المواطنين المجاورة، كما تسببت بحالات خوف وهلع في صفوف المدنيين والأطفال.
وزعم الإحتلال أن القصف جاء رداً على إصابة عدد من المستوطنين جراء سقوط قذيفة صاروخية أطلقت من غزة مساء الثلاثاء، على مجمع تجاري في إسدود.