الحياة برس - انتشرت منذ سنوات، وما زال يتم تداول صورة لوثيقة قيل أنها رسمية، تشير لتنازل مؤسس المملكة العربية السعودية عبد العزيز آل سعود عن دولة فلسطين التاريخية.
وعلق أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات على الأمر، ليوضح حقيقة ما تم الاتفاق عليه بين العاهل السعودي والبريطانيين حول فلسطين.
الوثيقة كتب فيها:"أنا السلطان عبد العزيز بن عبد الرحمن آل الفيصل آل السعود أقر وأعترف ألف مرة لسير برسي كوكس، مندوب بريطانيا العظمى لا مانع عندي من إعطاء فلسطين للمساكين اليهود أو غيرهم، كما تراه بريطانيا، التي لا أخرج عن رأيها حتى تصبح الساعة".
عريقات علق على الصورة على حسابه في تويتر قائلاً:"للتاريخ هذه وثيقة مزورة، اتفاق تم التوصل إليه في 14 فبراير 1945 وذلك على متن الطراد يو أس أس كوينسي بين الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، وذكر جلالته أن العرب سيختارون الموت بدلاً من تسليم أراضيهم لليهود. ودعا الى حل مشكلتهم فى دول المحور".