الحياة برس -  أطلعت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو الشكعة، نظيرها النمساوي بيتر لانسكي، على تطورات الوضع في فلسطين، والمستجدات السياسية والاقتصادية والصحية في ظل انتشار جائحة "كورونا" في الأراضي المحتلة.
وبحثت جادو خلال جلسة المشاورات السياسية الثانية عبر تقنية الفيديو كونفرنس، اليوم الأربعاء، العلاقات الثنائية بين فلسطين والنمسا، وسبل دعمها وتطويرها، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأشادت بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، مثمنة دور النمسا والاتحاد الاوروبي بدعم المشاريع في فلسطين بمختلف المجالات.
وتطرقت جادو إلى سبل تعزيز التعاون من أجل إيجاد استراتيجيات لتحسين العلاقات، والتنسيق بين الدولتين، وتعزيز التعاون في كافة المجالات.
بدوره، جدد لانسكي تأكيده على التزام النمسا بحل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967، والالتزام بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.
وأشار الى علاقة الصداقة والروابط المتينة التي تربط بين الشعبين النمساوي والفلسطيني، مؤكدا موقف النمسا من مجمل القضايا التي تهم العلاقات بين البلدين.