الحياة برس - بعد ثلاثة أيام من فقدان آثارهم في بحر مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ابلغ الجانب المصري باستشهاد اثنين من الصيادين الثلاثة الأشقاء.
وقال نقيب الصيادين في القطاع نزار عياش، ان الجانب المصري سيسلم جثماني الشهيدين حسن ومحمود الزعزوع، وشقيقهم المصاب ياسر والذي وصفت حالته بالجيدة.
وفي وقت لاحق من مساء السبت، سلمت السلطات المصرية جثماني الشهيدين، في حين أبقت على الجريح لديها لتلقي العلاج، حسب ما أعلنت وزارة الداخلية في غزة.
مصادر من الصيادين قالت للحياة برس أن الزورق الحربي المصري لاحق الصيادين داخل المياه الفلسطينية بعد محاولتهم الخروج من المياه المصرية وأطلق تجاههم النار وقام بسحبهم.