الحياة برس - قالت وزارة الخارجية والمغتربين "إن سفارة دولة فلسطين لدى دولة الامارات تتابع إجلاء العالقين من أبناء قطاع غزة"، والعمل جارٍ لتسهيل إجراءات سفرهم.
وبهذا الخصوص، أوضحت الوزارة في بيان، أن السفارة قد عممت على أبناء جاليتنا بخصوص فتح معبر رفح الحدودي لمدة ثلاثة أيام، كما ورد في اعلان سفارتنا لدى القاهرة، مع ذكر إجراءات ما قبل السفر، كإجراء فحص"PCR" ، والتحقق من صلاحية تذاكر السفر، وجوازات السفر للعالقين، من خلال صفحتها الرسمية على "فيسبوك" وباقي منصات التواصل الاجتماعي.
وتابعت: كما تم تمديد جوازات السفر المنتهية، بناء على تعليمات الوزير رياض المالكي، حتى يتمكنوا من السفر خلال المهلة القصيرة التي سيعمل فيها المعبر، وقد تواصلت سفارتنا في أبو ظبي مع سفارتنا لدى القاهرة من أجل مخاطبة سلطات مطار القاهرة الدولي، لتسهيل مرور مواطنينا الى ارض الوطن، وما زال التواصل قائما، من أجل تسهيل عودة مواطنينا عبر الأراضي المصرية.
وأشارت إلى أن سفارتنا لدى أبو ظبي قد تواصلت مع سفارة جمهورية مصر العربية لدى دولة الامارات لتسهيل سفر الشباب (الفئة العمرية ما بين 18-40 سنة) بدون الحصول على تأشيرات مسبقة، كما تم تحويل بعض المسافرين المتعسرين لإجراء فحص كورونا مجانا، لدى عيادات اصحابها من رجال الاعمال الفلسطينيين، وكذلك تم مساعدة بعض المتعسرين ماديا، من أجل مساعدتهم في شراء تذاكر عودة نهائية الى ارض الوطن.
 وأوضحت أن سفارتنا في ابو ظبي وبالتنسيق مع المؤسسات العقابية في كل من أبو ظبي والعين قد قامت بانهاء اجراءات سفر مواطنينا نزلاء المؤسسات العقابية، ممن انهوا مدة عقوبتهم، من أجل مغادرتهم الى ارض الوطن.
يشار إلى أن عدد المواطنين المسجلين لدى السفارة والقنصلية للإجلاء الى قطاع غزة وصل الى 800 مواطن تقريبا ويريدون السفر خلال مدة فتح المعبر اذا تمكنوا من ذلك.