الحياة برس - قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة " أوتشا "، أن سلطات الإحتلال الإسرائيلي هدمت 506 مبنى فلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلة منذ بداية العام الجاري 2020.
وتتعمد سلطات الإحتلال فرض قيود كبيرة أمام الفلسطينيين تحول بينهم وبين الحصول على ترخيص، لتأتي بعد ذلك لهدم المباني بحجة عدم الترخيص.
مشيرة لهدم 134 مبنى في القدس المحتلة، منها 22 مبنى خلال الأسبوعين الماضيين فقط، وأن عمليات الهدم الأخيرة والمصادرة أدت لتهجير 50 فلسطينياً وإلحاق الأضرار بـ 200 آخرين.
مضيفة أن 12 عملية هدم لـ 8 مباني تم هدمها بأيدي أصحابها في القدس المحتلة لتجنب الغرامات والرسوم العالية، بالإضافة لـ 10 مباني في المنطقة المصنفة بـ " ج "، بالضفة الغربية والتي تبلغ مساحتها 60% من مساحة الضفة الغربية وتقع تحت سيطرة الإحتلال بشكل كامل.
وكان المنسق الإنساني الأممي في الأراضي الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، قد حذر مؤخرا من أن "عمليات الهدم غير المشروعة تشهد ارتفاعا حادا خلال جائحة فيروس كورونا".