الحياة برس - نفى وزير التنمية الإجتماعية أحمد المجدلاني، الأربعاء، ما تم تداوله مؤخراً حول حديثه عن عدم وجود مستحقات لموظفي 2005، وحديثه عن موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة.
وأكد المجدلاني في حديث إذاعي، تابعته الحياة برس، أن قرار خصم الرواتب منذ سنوات وغيرها من الإجراءات لم تكن للحكومة يداً فيها، وهذا الملف لم يكن لديها يوماً، بالإضافة لعدم وجود دور للجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية في هذا الأمر.
ونوه إلى أن قرار حل "ملف تفريغات 2005"، ليس لدى وزارته، وهناك جهات هي مسؤولة عن ذلك، داعياً للرجوع للإذاعة التي أجرى معها اللقاء والإستماع للقاء جيداً، مؤكداً أن هناك جهات قامت بنشر اشياء مغلوطة على لسانه.
وتطرق في حديثه عن مصير الدفعة الثالثة للأسر المتعففة في غزة، مشيراً لوجود مساعي كبيرة مع عدد من الشركاء الدوليين لرفع مساهماتهم في الدفعة المقبلة لصرف شيكات الشؤون، مبدياً أمله من تمكن الحكومة من توفير الدفعة لهذا الشهر.