الحياة برس - طرح الحزبين الأمريكيين في الكونغرس الأمريكي مشروع قانون مشترك، يهدف للإحتفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي في الشرق الأوسط.
وينص مشروع القانون على منع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية على بيع أسلحة للشرق الأوسط، إلا بعد التشاور مع "إسرائيل".
وأكد النائب عن ولاية إلينوي براد شنايدر، أن القانون يجدد التأكيد على إلتزام الولايات المتحدة بتفوق إسرائيل عسكرياً في المنطقة.
وينص مشروع القرار على ضرورة أن يجري رئيس الولايات المتحدة مشاورات مع المسؤولين المعنيين في حكومة إسرائيل بشأن تفوقها العسكري، قبل الموافقة على أي صفقة لبيع السلاح إلى دول الشرق الأوسط. 
كما يلزم التشريع الجديد رئيس البلاد، في موعد أقصاه 60 يوما منذ تلقيه طلبا لبيع السلاح والمعدات العسكرية للدول في الشرق الأوسط، بإبلاغ الكونغرس، في إفادة علنية، بمدى التأثير المحتمل للصفقة المزمع عقدها على تفوق إسرائيل العسكري في المنطقة.
يأتي هذا التطور بعد الصفقة التي من المزمع أن تجريها الولايات المتحدة مع دولة الإمارات العربية لبيعها مقاتلات "إف-35"، المتطورة، والتي عبرت دولة الاحتلال عن رفضها لها.