الحياة برس - اندلعت إشتباكات بين شرطة الإحتلال الإسرائيلي، وعدد كبير من المستوطنين المتطرفين " الحريديم "، في مدينة القدس المحتلة ليلة الثلاثاء.
وقد حاولت شرطة الاحتلال فض حشد كبير من المتطرفين في كنيس يهودي، ووصلت قوة كبيرة من الشرطة للمكان وحاولت تفريق المحتشدين، واندلعت الإشتباكات أستخدم خلالها الحريديم الزجاجات الفارغة والألعاب النارية والحجارة.
وقال أحد ضباط الشرطة أنهم وصلوا للمكان لتنفيذ إرشادات الحد من إنتشار فيروس كورونا، ولكن المحتشدون رفضوا ذلك واندلعت المواجهات بوجود الأطفال الذين جلسوا على الطرقات لمنع تحرك سيارات الشرطة، وبدأ الجميع بإلقاء الزجاجات والألعاب النارية.
وتم إعتقال 17 متطرفاً، في حين أصيب عدد من أفراد الشرطة الإسرائيلية بجراح طفيفة جراء تعرضهم للرشق بالحجارة.