الحياة برس - أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أن إدارة سجون الإحتلال الإسرائيلي، وافقت على إدخال الأموال الخاصة بمشتريات الأسرى المعروفة باسم " الكانتينا " لحساباتهم، بعد جهود كبيرة بذلت من الهيئة ولجنتها القانونية.
وقالت الهيئة في بيان لها الأربعاء، أن إدارة سجون الإحتلال قد منعت الكانتينا منذ نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، في محاولة لعقاب الأسرى وتضييق الخناق عليهم.
ويعتمد الأسرى في السجون الإسرائيلية على أموال الكانتينا لتلبية إحتياجاتهم اليومية.
وأضافت أن الأسرى في مختلف السجون كانوا قد أعلنوا في وقت سابق عن برنامج نضالي، احتجاجاً على سياسة الاستفزاز بمنع دخول "الكانتينا"، وأرجعوا وجبات الطعام لمدة يومين، لكنهم علقوا هذه الخطوة بعد ذلك. 
ولفتت إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال تستخدم "الكانتينا" كورقة للضغط على الأسرى ومعاقبتهم، رغم انه وفقاً للاتفاقيات الدولية يجب أن تكون إدارة السجون هي الجهة المسؤولة عن توفير احتياجات الأسرى والمعتقلين داخل السجون لكنها لا توفر الحد الأدنى منها.