الحياة برس - حذر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش السبت، سلطات الإحتلال الإسرائيلي، بسبب الوضع الصحي الخطير الذي يمر به الأسير ماهر الأخرس.
جاء حديث البطش خلال كلمة له في وقفة تضامنية ومساندة للأسير الأخرس أمام المجلس التشريعي في غزة، شارك بها العديد من المواطنين الذين رفعوا اليافطات المساندة للأسير وكافة الأسرى في سجون الإحتلال، وتضمنت سلسلة بشرية.
وقال البطش:"نقول للعدو إياك أن تخطئ في تقدير الحسابات والموقف، ولن نسمح لك ولن نقبل منك إلا حرية لماهر الأخرس". 
مهدداً في حال حدوث مكروه أو أستشهد الأسير الأخرس، فإن الجهاد الإسلامي سترد على تلك الجريمة، داعياً كافة الوسطاء للتدخل العاجل لإنقاذه قائلاً:"على كل حريص على بقاء الهدوء أن يفهموا هذه الرسالة جيدًا". 
وأضاف "نحن لن نترك أسرانا يموتون خلف القضبان؛ وإن قدر الله أمرًا آخر سيتحمل العدو كافة المسؤولية والتداعيات عن هذه الجريمة النكراء".
يشار أن الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 76 يوماً، رفضاً لإستمرار إعتقاله الإداري، وتتجاهل سلطات الإحتلال مطالبه، في حين حذر نادي الأسير من خطورة حالته الصحية خاصة بعد تراجع في أداء وظائف أعضائه الحيوية.