الحياة برس - يتقدم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي بأحر التهاني والتبريكات للرفيق المناضل اللواء سليم البرديني الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية وللرفاق والرفيقات في المكتب السياسي واللجنة المركزية ولقيادات وكوادر الجبهة على امتداد الوطن وفي الشتات بمناسبة الذكرى (52) للانطلاقة ومرور (27) عاما على التجديد والتي تصادف يوم غد الاثنين 12 تشرين اول (كتوبر) 2020.

وقال د. ابو هولي في هذه المناسبة الوطنية ان الجبهة العربية الفلسطينية تركت بصمات مضيئة في التاريخ الفلسطيني المعاصر وسطرت بدماء مناضليها وتضحيات كوادرها وقياداتها ومؤسسيها فصلا متميزا من فصول النضال الوطني الفلسطيني طيلة العقود الماضية مثمناً دورهم الوطني في حماية جبهتنا الداخلية والدفاع عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل والالتزام بنهج منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.
واكد في هذا المناسبة على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية والاسراع في انهاء الانقسام داعياً كافة القوى والفصائل الوطنية الى التكاتف والتلاحم لتعزيز جبهتنا الداخلية وصمود أبناء شعبنا والوقوف خلف الأخ الرئيس محمود عباس "أبو مازن" الثابت على الثوابت لمواجهة كل المؤامرات والتحديات التي تواجه شعبنا وقضيته العادلة وتستهدف حقوقنا المشروعة في العودة والحرية والاستقلال في ظل هرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.
متمنياً للرفاق والرفيقات مزيداً من الانجازات ومزيداً من العطاء في خدمة ابناء شعبنا الفلسطيني ومشروعه التحرري .
المجد والخلود للشهداء والحرية للأسري والشفاء للجرحي ... وانها لثورة حتى النصر
تحيا فلسطين