الحياة برس - دخلت الأسيرة الفلسطينية الجريحة مرح جودت موسى باكير " 21 عاماً "، عامها السادس في سجون الإحتلال الإسرائيلي.
وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت مرح وهي فتاة قاصر بتاريخ 12/10/2015، بعد إطلاق النار صوبها وإصابتها بـ 12 طلق ناري خلال مغادرتها مدرستها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وأصيبت بجراح خطيرة حينها.
ووجهت لها سلطات الاحتلال تهماً بمحاولة تنفيذ عملية طعن، وحكم عليها بالسجن 8 سنوات ونصف، وغرامة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل.