الحياة برس - طمأن رئيس بلدية البريج المهندس أيمن دويك، المواطنين من أن الوضع الصحي في المخيم ما زال تحت السيطرة، وأن زيادة الحالات المكتشفة مؤخراً جاءت نتيجة الإستهتار من بعض المواطنين وعدم إلتزامهم بالتعليمات الصحية.
وأضاف في تصريح صحفي، أن الحالات الجديدة جاءت بسبب مخالطين من خارج المخيم الوقع وسط قطاع غزة، في أحد بيوت العزاء.
موضحاً أن 12 إصابة تم إكتشافها، وتم عزل المصابين في أماكن الحجر الصح، بالإضافة لحجر أسرهم داخل منازلهم مع وجود قوة شرطية في المنطقة، والحرص على توفير كافة إحتياجاتهم الإغاثية من خلال المؤسسات المختصة، وإغلاق الأماكن التي يوجد بها الوباء.
وقد فرض منع التجول في المخيم من الساعة الثامنة مساء الثلاثاء، مع إغلاق كافة مداخله لمنع ودخول أي مركبات أو أشخاص إلا للضرورة القصوى، مع الحفاظ على الحركة الإعتيادية نهاراً مع الإلتزام بالشروط والتعليمات وإرتداء الكمامة ومنع التجمهر مع إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة.
كما بين دويك أنه تم أخذ 240 عينة عشوائية من المواطنين في المخيم، كما يتواصل إغلاق المساجد والمدارس، والإبقاء على مستوصف البريج "بجوار مسجد الفاروق" مفتوحاً، ومواصلة العمل في عيادة الوكالة.