الحياة برس - أعلن رجل الأعمال البرلماني السوداني السابق أبو القاسم برطم، عن تنظيم رحلة لدولة الإحتلال الإسرائيلي بمشاركة 40 سودانياً من مختلف المجالات.
وأوضح برطم في حديث للوكالة الفرنسية، أن الوفد يضم رجال أعمال وأساتذة ومطربون ورجال دين صوفيون، بهدف إسقاط ما أسماه بـ " الحاجز النفسي " بين الدولتين.
مشيراً للفائدة الإقتصادية والتكنولوجية المستقبلية التي ستستفيد منها السودان في حال تم "اقتراب" بلاده من دولة الإحتلال.
وسيركز الوفد حسب برطم، على الروابط الثقافية والإنسانية بين المواطنين العاديين، بعيداً عن العلاقات السياسية أو الاقتصادية، منوهاً إلى أن الوفد يتعلق بتشجيع التطبيع مع إسرائيل.
يأتي هذا النبأ، في ظل ما كشفت عنه السي أن أن الأمريكية، عن مهلة أمريكية تم منحها للحكومة السودانية لإتخاذ قرار بتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، مقابل الحصول على إمتيازات إقتصادية ورفعها من قائمة دعم الإرهاب.