الحياة برس - تسيطر سلطات الإحتلال الإسرائيلي على 36 منطقة في الضفة الغربية المحتلة بحجة أنها "محمية طبيعية"، حسب ما أ‘لن مدير عام المصادر الطبيعية في سلطة جودة البيئة الفلسطينية عيسى موسى.
وقال موسى في تصريح إذاعي لصوت فلسطين الأحد، أن الإحتلال أعلن العديد من المناطق كمحميات طبيعية، بهدف تحويلها لمعسكرات عسكرية ومستوطنات.
مشيراً لوجود 51 محمية طبيعية، منها 15 مع السلطة الفلسطينية، وحوالي 36 في الأراضي المصنفة "ج"، الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.
وأضاف، ان الـ11 ألف دونما التي اعلن الاحتلال مؤخرا الاستيلاء عليها لتحويلها لمحميات طبيعية هي في الحقيقة أراض زراعية خصبة في منطقة اريحا، وجنوب الجفتلك، ودير حجلة، والمنطقة الشرقية، لتياسير في طوباس.
وبين موسى، ان تحويل الأراضي الى محميات طبيعية لا يتم بالاصل بقرارات عسكرية، إنما بدراسات ميدانية، وهناك معايير لتحويلها حسب الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، حيث هناك مواصفات خاصة، مضيفا انه يتم توثيق كافة اعتداءات الاحتلال من قبل سلطة جودة البيئة في تلك المناطق، ليتم رفعها الى الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي التابعة لجمعية الامم المتحدة لاتخاذ قرارات بشأنها.