الحياة برس - قالت الدكتورة سلام عريقات، ابنة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، أن حالة والدها شهدت تحسن طفيف ولكن ما زالت في مرحلة الخطر.
وأضافت مساء الاثنين، أن والدها البالغ من العمر "65 عاما"، يرقد في وحدة العناية المركزة لكورونا، وحالته خطيرة خاصة لأنه خضع لعملية زرع رئة في الولايات المتحدة قبل ثلاث سنوات، والى جانب ذلك يعاني من بكتيريا معدية.  
وبينت سلام في تصريح لتلفزيون فلسطين، انها أشرفت على علاج والدها على مدار 14 يوما في المنزل في أريحا، ولكن مستوى الأكسجين انخفض بشكل كبير، وبعد استشارة أطبائه الذين اجروا له عملية زراعة الرئتين في أمريكا، أوصوا بوضعه على جهاز مخصص للأكسجين يسمى "أكمو"، وهو جهاز لا يتوفر في المشافي الفلسطينية، وتم تحويله لمستشفى هداسا في القدس.
 وأشارت إلى أن دخوله المستشفى أدى إلى تحسن حالته ، إلا أن هذا الصباح ساء مع انخفاض مستوى الأكسجين في جسده، ولكن عاد وتحسن وضعه الصحي مساءا، وبلغت نسبة الأكسجين بالجسم 92%.