الحياة برس - توقعت وزارة الصحة في قطاع غزة الخميس، أن تكون المرحلة المقبلة صعبة وضاغطة بعد تسجيل أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا لأول مرة منذ تفشيه في القطاع.
وقال المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة في تصريحات صحفية، أن أعداد الإصابات المسجلة يومياً تشهد تصاعداً للحالة الوبائية مما يشير لخطورة المرحلة المقبلة وضغطها على النظام الصحي والمجتمع.
مشيراً لعدم إمكانية إغلاق "المنظومة الحياتية"، بشكل مستمر أمام المواطنين، وتم التخفيف بشكل مدروس ومتأنٍٍ، والقطاعات التي تم فتحها لم تشكل ضاغطاً في إطار تسجيل الإصابات. 
محملاً المستهترين من المواطنين في الأسواق والمحال التجارية والمناسبات الإجتماعية بعيداً عن أعين الرقابة سبب إرتفاع عدد الإصابات، محذراً من إمكانية تزايدها بشكل كبير في حال إستمر الإستهتار.
منوهاً إلى أنه سيتم إتخاذ إجراءات تتناسب مع تطورات الحالة الوبائية في القطاع.
وبين القدرة تقسيم القطاع صحياً لـ 55 منطقة جغرافية سكنية، تتناسب مع الكثافة السكانية وحجم الإصابات ليسهل عملية التقصي الوبائي وحصر الوباء.
وأعلنت الصحة في غزة، عن تسجيل حالة وفاة و276 إصابة بفيروس "كورونا" في القطاع، خلال الـ24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم يُسجل منذ دخول الوباء.