الحياة برس - إعتبرت حركة "حماس"، القرار الأمريكي بالسماح لمواطنيها المولودين في مدينة القدس المحتلة، بوضع "إسرائيل"، في خانة محل الميلاد بجوازات السفر، إصراراً أمريكياً على الإستمرار بتنفيذ خطوات صفقة القرن.
وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم على حسابه في تويتر:"اعلان وزير الخارجية الامريكي أن بلاده ستسمح لمواطنيها المولودين بالقدس المحتلة بوضع اسم المدينة أو "إسرائيل" في خانة محل الميلاد بجوازات السفر، يعكس اصرار واشنطن على تنفيذ كل خطوات صفقة القرن بتشجيع من تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال".