الحياة برس - قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن هناك خطورة على حياة الأسيرات الموقوفات نتيجة ظروف الاحتجاز السيئة واللا إنسانية داخل قسم المعبار بسجن "الشارون"، حيث يتم زجهن لمدة 14 يوما، قبل أن يتم نقلهن إلى سجن "الدامون".
وأوضحت الهيئة في بيان لها، اليوم الأحد، أن الأسيرات الموقوفات يعانين من أوضاع معيشية ونفسية صعبة ومعقدة، حيث يتم زجهن داخل قسم محاذ لقسم السجناء الجنائيين بعد اعتقالهن مباشرة، وهناك يتعرضن لتحرش لفظي ولا يسلمن من الصراخ والشتم بألفاظ نابية.
وأضافت أن إدارة السجن تسمح للسجانين بالدخول إلى قسم الأسيرات الموقوفات، بشكل ينتهك خصوصيتهن.
ولفتت الهيئة إلى أن أسيرات "الدامون" طالبن مرات عدة من إدارة السجن تخصيص قسم فيه لوضع الأسيرات المعتقلات حديثاً، لا سيما أن هناك خطرا على حياتهن ببقائهن بـ "الشارون"، لكن لغاية اللحظة لم تستجب الإدارة لمطالبهن، ولم تقدم لهن سوى الوعودات الوهمية والمماطلة والتسويف بشكل مقصود.