الحياة برس - قالت الشرطة في قطاع غزة، أنها إتخذت الإجراءات القانونية بحق عدد من المواطنين الذين تجاوزوا حرية الرأي والتعبير خلال وقفة إحتجاجية أمام مقر شركة "جوال" في محافظة شمال غزة.
وقال المتحدث باسم الشرطة بغزة العقيد أيمن البطنجي، أن الشرطة تؤكد إلتزامها بالحفاظ على الأمن والنظام بالقطاع، وتوفير الأجواء الآمنة لعمل القطاعات والمؤسسات والشركات كافة، وتمكينها من تقديم الخدمات للمواطنين.
وأضاف أنه في ذات الوقت تؤكد الشرطة حرصها على صون حق المواطنين في حرية الرأي والتعبير وفق القانون، ودون مساس أو اعتداء على أي جهة كانت. 
وكان أحد الشبان ألقى ما يعرف محلياً بإسم "الكوع المتفجر"، والذي ينتج عنه صوت إنفجار قوي فقط ولا يتسبب بأضرار أو إصابات، أمام مقر لشركة جوال.
ويأتي هذا بعد أسابيع من إطلاق حملة عبر مواقع التواصل الإجتماعي تحمل عنوان "تسقط جوال"، بهدف الضغط على الشركة لتخفيض أسعار خدماتها التي يراها المواطنين مرتفعة جداً ولا تقدر الحالة الإقتصادية للمواطنين.
ويبدو أن الشركة تتجاهل هذه المطالب حسب ما يقول النشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي الذين يصرون على الإستمرار بحملتهم حتى تحقيق أهدافها.