الحياة برس - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني إنه يجب معاقبة حكومة الاحتلال على اجراءاتها العدوانية المتمثلة بهدم المشاريع والمنازل في الأغوار والقدس والممولة من الاتحاد الاوربي، عبر قيام دول الاتحاد بشكل فردي أو جماعي بمطالبة الاحتلال بدفع تعويضات عن ذلك، وخصم ذلك من أية مساعدات تقدم لدولة الاحتلال.
وأضاف مجدلاني خلال لقلائه اليوم الثلاثاء بمكتبه في مدينة رام الله، ممثلة النرويج المعتمدة لدى دولة فلسطين تورون فيسه أن الوقت حان لاعتراف النرويج بدولة فلسطين، وأن المواقف الدولية تجاه حكومة الاحتلال عبر بيانات الادانة والشجب مواقف هامة لكنها بحاجة فعلية لتطبيق ذلك بإجراءات عملية على الأرض وفرض العقوبات على حكومة الاحتلال.
من جانبها، أكدت فيسه أن أية خطوة منفردة ستلحق ضررا بعملية السلام وأن الضم يشكل خرقا ومخالفة بشكل مباشر للقانون الدولي، وسيقوض احتمال التوصل لحل يقوم على أساس وجود دولتين.
كما جددت موقف بلادها الرافض لهدم المنشآت والمنازل خصوصا في منطقة الأغوار والتي في مجملها مشاريع ممولة من حكومة النرويج ومن دول الاتحاد الاوروبي.