الحياة برس -  تقدمت حركة الشبيبة الفتحاوية في الوطن، بكافة قطاعاتها، ومؤسساتها، في الجامعات والكليات والمعاهد، والأقاليم بالتعازي للرئيس محمود عباس ولأسرة الفقيد ولجماهير شعبنا في الوطن والشتات، برحيل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح صائب عريقات.
وقالت شبيبة فتح في بيان لها، يترجل اليوم فارس صلب، وقائد وطني، شكل على مدار سنوات نضاله نموذجا يحتذى بالثبات والدفاع بكل صلابة عن حقوق شعبنا وثوابته الوطنية في مختلف محطات نضال شعبنا، مشيرة بأنه كان رفيقا أمينا للرئيس الراحل الخالد ياسر عرفات، وللرئيس محمود عباس، وحافظا لوصايا الشهداء، بوطن حر عزيز كريم.
وأكدت شبيبة فتح أن رحيل عريقات يشكل خسارة جسيمة للحركة الوطنية الفلسطينية، ولحركة فتح، باعتباره أحد رموزها، ومناضليها وسدنتها المخلصين، مؤكدة إصرارها على الاستمرار في مسيرة المقاومة والثبات، والمضي على درب الشهداء حتى تحقيق أماني شعبنا بالحرية والاستقلال.