الحياة برس - تعرضت الفتاة وئام الديري "24 عاماً "، للقتل في ظروف غامضة في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة يوم الجمعة.
وقالت الشرطة الفلسطينية أنه عُثر على جثمان الفتاة في منطقة منخفضة بالقرب من العمارة التي تسكن بها في منطقة عين مصباح.
وفتحت النيابة العامة والشرطة تحقيقاً بالحادثة، وتم تحويل جثمانها للطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة.
وكانت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، تناقلت صورة لمنشور عن إحدى حسابات الفيسبوك يدعي أنه حساب وئام، وقد كتبت رسالة تشير إلى نيتها بالإنتحار، في حين لم يتم التأكد من صحة هذه الصورة وصحة الحساب المنسوب إليها.
ولكن تبقى الأمور الآن رهينة لتحقيقات الشرطة الفلسطينية، التي ستعلن عن تفاصيل الجريمة بعد إستكمال كافة الإجراءات القانونية والتوصل لسبب الوفاة، في حين رجحت مصادر أن هناك شبهة جنائية.
وئام الديري هي فتاة فلسطينية من قطاع غزة، غادرت القطاع عام 2016، بهدف إستكمال دراستها الجامعية، وكانت تشارك في الأعمال الفنية لمؤسسة عشتار، وقدمت العديد من الأعمال الفنية المسرحية.