الحياة برس - عزى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الإثنين، رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد، بوفاة نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، الذي كرس جل حياته في خدمة وطنه وأبناء شعبه، وفي دعم قضايا أمتنا المجيدة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وقال سيادته في برقة التعزية: "باسم دولة فلسطين وشعبها وبالأصالة عن نفسي، نتقدم لفخامتكم ومن خلالكم لعائلة المرحوم الكريمة، ولحكومة وشعب سوريا الشقيق، بأسمى عبارات التعازي القلبية والمواساة الأخوية، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم والجمهورية العربية السورية وشعبها الشقيق بكل الخير والسلام".