الحياة برس - اتفقت حركتي "حماس وفتح"، على إتفاق مبدئي لمصالحة فلسطينية شاملة خلال اللقاءات التي تتم في العاصمة المصرية القاهرة.
ونقلت قناة العربية، عن مصادر لم تسمها، أن الجانب المصري يسعى لترتيب لقاء موسع للفصائل الفلسطينية، وطلب من حماس التنسيق مع فصائل غزة لضمان عدم التصعيد مع الإحتلال الإسرائيلي.
وتم التطرق لملف معبر رفح، وتعهدت حركة حماس بتقديم كافة التسهيلات ومنع أي "إستفزاز" في المعبر، في حين تدرس مصر فتح المعبر أمام حركة البضائع والمركبات.
ولم يتحدث أياً من الأطراف الفلسطينية في القاهرة حول مجريات المفاوضات، وإن كانت إستكمالاً لحوارات إسطنبول أم أنها بديلة.
وكان وفد من حماس غادر قطاع غزة برئاسة يحيى الحية، ووفد من قيادة الحركة بالخارج وصل القاهرة، للقاء المخابرات المصرية لإستكمال حوارات المصالحة المتعثرة منذ 14 عاماً.
جاء ذلك بالتزامن مع وصول وفد من حركة فتح يضم مسؤولين من غزة والضفة الغربية.