الحياة برس - أصدرت محكمة إسرائيلية حكماً بحبس تاجر إسرائيلي بتهمة توريد بضائع ممنوعة لحركة "حماس" في قطاع غزة.
وقالت مصادر إسرائيلية أن محكمة بئر السبع المركزية، حكمت على المدعو مايكل بيرتس، من مستوطنة موشاف مفتاحيم القريبة من غزة، بالسجن لمدة سبع سنوات مع وقف التنفيذ، بالإضافة لعام ونصف وغرامة 200 ألف شيكل، ويمكن أن يقضي منها 6 أشهر في السجن.
بيرتس قال بأن البضائع كانت تخضع للتنسيق وأخذ التصريح من الجهات المختصة قبل وصولها للقطاع، والتي تسعى لمنع إدخال معدات تساعد حماس في حربها مع إسرائيل.
وحسب المزاعم الإسرائيلية فقد تم تحذير التاجر عدة مرات من ضرورة وقف تعامله مع أحد تجار غزة الذين يعملون لصالح حماس، إلا أنه حاول إستخدام طرق تهريب وخداع مختلفة لتوصيل البضائع.