الحياة برس - بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السفير أنور عبد الهادي، اليوم الأحد، مع المنسق المقيم للأمم المتحدة، منسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران ريزا، أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.
وهنأ عبد الهادي، عمران ريزا على استلام مهامه الجديدة متمنيا له التوفيق في أداء مهام عمله.
ووضع عبد الهادي، ريزا بصورة الأوضاع المعيشية للاجئين الفلسطينيين في سوريا والظروف الحياتية الصعبة التي يعانيها اللاجئون بسبب الازمة السورية والظروف الاقتصادية الحرجة، مبينا الدور الذي تقوم به منظمة التحرير الفلسطينية في التخفيف عن معاناة أبناء شعبنا بالتعاون مع الحكومة السورية.
وناقش عبد الهادي مع ريزا سبل تعزيز التعاون والتنسيق، خاصة في مخيم اليرموك بعد بدء عودة أهالي المخيم للبيوت القابلة للترميم، مشيرا إلى أن مخيم اليرموك يحتاج إلى تضافر جميع الجهود بدءا من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، والصليب الأحمر لتقديم المساعدة.
بدوره، أكد ريزا الاستعداد التام للتعاون المشترك مع منظمة التحرير وبالتنسيق والدعم لوكالة الأونروا لتقديم ما يلزم للاجئين الفلسطينيين، للتخفيف من معاناتهم خاصة الذين يعودون إلى بيوتهم.