الحياة برس - قال المتحدث باسم وزارة الصحة كمال الشخرة، إن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار فيروس "كورونا"، أدت إلى انخفاض نسبة الإصابات بشكل طفيف، وإن تقييم الحالة الوبائية بشكل صحيح بحاجة لأسبوعين.
وأضاف الشخرة في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الإثنين، أن هناك انخفاضا في التوجه لاجراء الفحوصات من قبل المواطنين يومي الجمعة والسبت بسبب الإغلاق.
ودعا المواطنین الذین یشعرون بأعراض إصابة بفیروس كورونا أو المخالطین، إلى التوجه إلى المراكز الصحیة، وطالب المصابین بإعلام من حولهم للحفاظ على سلامة الجمیع، مشيرا إلى أن هناك مصابین من الأعمار المتوسطة وصغيرة السن تظهر عليهم أعراض شدیدة، ولیس كبار السن فقط.
وشدد الشخرة على أھمیة مراجعة المصابین للمراكز الصحیة والتواصل مع الأطباء لتقییم وضعهم الصحي.