الحياة برس - نقلت الخارجية المصرية، كافة محتويات مقر السفارة المصرية في مدينة غزة للعاصمة المصرية القاهرة في خطوة مفاجئة تمت بعد وصول وفد الوزارة قبل أيام عبر معبر رفح لقطاع غزة.
وقال مصدر أمني فلسطيني لـ"عربي 21"، أن شاحنات مصرية دخلت القطاع الخميس، ونقلت كافة الأثاث المتواجد داخل مقر السفارة ونقلته للجانب المصري.
في وقت لاحق قالت مصادر محلية أن شاحنات أخرى قامت بتنزيل أثاث جديد داخل السفارة، بعد أن أجري مؤخراً حملة ترميم واسعة للمقر بعد إغلاق لسنوات طويلة.
ويبدو أنه سيتم العودة للعمل في السفارة قريباً، لتسهيل الخدمات المقدمة للفلسطينيين وحاملي الجنسية المصرية في القطاع، في ظل الحديث عن تحسن العلاقات بين حماس والسلطات المصرية.
وفي حال تم العمل بالسفارة من المتوقع أن ينعكس ذلك إيجاباً على عمل معبر رفح.